Skip to main content

البواسير الشرجية

وأحدث العلاجات لكافة المراحل والدرجات

حلول علاج البواسير بدون جراحة وبدون ألم

 

للتواصل

 

 

 

call now

 

 

علاج البواسير في دبي

ماهي البواسير: تعرف باللغة الإنكليزية باسم (Hemorrhoids Or Piles):

البواسير هي اوعية دموية موجودة بشكل طبيعي عند الانسان، يؤدي انتفاخ وتوسع

هذه الاوعية لسبب ما الى ما يسمى البواسير، وهي خارجية وداخلية وتصنف في أربع درجات: درجة أولى وثانية حسب التوسع داخل الشرج ودرجة ثالثة تخرج عند البراز

وتدخل عند الانتهاء أو يضطر المريض إدخالها بنفسه، ودرجة رابعة خارجية متدلية

خارج المستقيم وفتحة الشرج.

 

ولحسن الحظ فقد أصبح هناك علاجات مختلفة وفعالة للبواسير تجنب المرضى

موضوع الجراحة والتخدير ومشاكلها.

 

ماهي اعراض وعلامات البواسير:

 

 وتعتمد على نوعها خارجية ام داخلية اعراض البواسير الداخلية: قد تسبب ازعاج وعدم ارتياح واحساس بالثقل، وقد تسبب

 اجهاد وتهيج عند اخراج البراز، وقد يتطور الى الم حقيقي، ونزيف قد يكون غير مؤلم

وقد يصاحبه الم خفيف وحرقان، بشكل قطرات او قد يراه المريض على ورق الحمام او في التواليت، وقد تسبب بعض الحكة.

اعراض البواسير الخارجية: اول ما يلاحظ المريض بعد تطور الحالة من البواسير الداخلية

 السابقة الى الخارجية وجود كتل وانتفاخات خارج فتحة الشرج تحت الجلد تسبب الألم

 والحرقان وعدم الارتياح مترافقا بحكة وتهيج ويؤدي الى نزف اشد من السابق عند

الخروج وقد يشاهد المريض بعض علامات النزف والدم على ثيابه الداخلية.

 

البواسير المتخثرة:

يجب ان لا ننسى ان فتحة الشرج هي عبارة عن عضلة دائرية، فعند حدوث امساك

شديد او اسهال شديد او جلوس مديد في الحمام مع ضغط اثناء البراز فقد تخرج

البواسير الى خارج فتحة الشرج وعند الانتهاء من البراز لا تتمكن من العودة للداخل

فتختنق بالعضلة وتؤدي الى ما يسمى الباسور المتخثر وهو عبارة عن اختلاط شائع

 عند مرضى البواسير ويسبب الم شديد وانتفاخ مؤلم وقاسي بحاجة لتدخل وعلاج سريع.

 

ماهي أسباب البواسير:

الالية الامراضية للبواسير هي توسع الاوردة المحيطية في منطقة الشرج نتيجة

الانضغاط وزيادة الضغط داخل الحوض والبطن مما يؤدي الى هذا الاحتقان والتورم.

لذلك فان أي سبب يؤدي لهذا الانضغاط يعتبر سببا للبواسير، وهذا عدا عن الأسباب

العائلية والوراثية والضعف الخلقي في جدران الاوردة.

 

ومن هذه الأسباب:

عند النساء بشكل خاص عادة موضوع الحمل والولادة.

وعند الرجال بشكل خاص ضخامة غدة البروستاتا.

وعدا عن ذلك فالسبب الرئيسي الشائع للبواسير هو الإمساك الشديد او الاسهال

الشديد والمزمن، إضافة للجلوس المديد على الكرسي او الوقوف المديد او سياقة

السيارة او الدراجات لمسافة طويلة، والاهم من ذلك الجلوس على كرسي الحمام

بالمرحاض لفترة طويلة، إضافة لزيادة الوزن والبدانة او الشد والاجهاد اثناء التبرز

والخروج وإضافة لممارسة بعض أنواع الرياضة على بعض الأجهزة التي تتطلب زيادة

الضغط بالبطن والحوض او رفع الاثقال لفترات طويلة.

 

كل هذا إضافة لبعض الاسباب التي تتعلق بنوع الطعام والغذاء كتناول كميات قليلة

من السوائل او أغذية منخفضة الالياف، إضافة لكل ذلك قد يكون الاتصال الجنسي

الشرجي أحد الأسباب المؤدية للبواسير وكذلك التشققات.

ماهي مضاعفات البواسير:

اهم المضاعفات التي قد تحدث عند مرضى البواسير وذلك بسبب النزف الخفي

المستمر المزمن هو فقر الدم الذي يؤدي الى نقص اكسجة الانسجة ويسبب بعض

الاعراض العامة الأخرى، إضافة الى المضاعفة الأخرى التي تكلمنا عنها سابقا وهي

اختناق الباسور والتي تؤدي الى تجلط وتخثر الدم داخله وتؤدي الى حدوث التورم

الخارجي المؤلم جدا.

ماهي طرق الوقاية من حدوث البواسير:

تتلخص طرق الوقاية من البواسير من تجنب الأسباب الانفة الذكر والتي تؤدي لحدوث

 هذا الانضغاط والتوسع في الاوردة والذي يسبب البواسير.

وبالتالي وبالعودة الى الأسباب نستنتج طرق الوقاية فنقول يجب تجنب الإمساك

 الشديد وذلك بتناول الأطعمة الغنية بالألياف كالخضار والفواكه والسلطات والحبوب

الكاملة، والخبز البني الأسمر إضافة الى الاكثار من السوائل وذلك بمعدل ليترين ماء

 يوميا، إضافة الى تجنب الاجهاد الشديد اثناء التبرز وتجنب الجلوس المديد في

المرحاض والجلوس المديد بشكل عام وعدم الضغط الشديد. وعدم رفع الاثقال لمدة

طويلة او تجنب الرياضات المجهدة عموما خاصة عند الناس الذي لديهم تأهب وراثي

في العائلة وتنزيل الوزن وتجنب الاجهاد عند الحوامل.

هذا بالإضافة الى المحافظة على النظافة الشخصية لفتحة الشرج.

العلاج:

غالبا ما يمكن تخفيف الألم والالتهاب والاحتقان والتهيج باستخدام علاجات البواسير

المتاحة بما في ذلك الكريمات والمراهم والتحاميل الطبية، إضافة لبعض الادوية

الفموية التي تخفف من الاحتقان الوريدي والتوسع والتورم. كما يمكن القيام ببعض

الأشياء التي تساعد على العلاج في المنزل مثل المغاطس الدافئة المتوسطة

 والجلوس بها لعشر دقائق عدة مرات يوميا، إضافة للغسيل الجيد لفتحة الشرج

بالماء البارد، إضافة لاستخدام أكياس الثلج لتخفيف التورم وعند عدم الشعور بتحسن

واستمرار الاعراض على الرغم من اجراء ما سبق فيجب استشارة الطبيب.

كما انه إذا تكونت التجلطات الدموية داخل البواسير فيجب ازالتها تحت التخدير

الموضعي بشق صغير لتخفيف التوتر وإزالة الألم.

 

العلاجات غير الجراحية:

هناك طريقة الربط للبواسير بواسطة الحلقات المطاطية: بوضع واخدة او اثنتين من

الحلقات على قاعدة الباسور لقطع التروية والتغذية عنه مما يؤدي الى انكماشه

وسقوطه مع الباز خلال أيام وهذه الطريقة فعالة لعدة حالات، ولكن قد يشعر

المريض بعدم الارتياح بعد العلاج لعدة ساعات وقد يحدث نز دموي بسيط في اليوم

الثالث او الرابع.

وهناك علاج البواسير باستخدام الاشعة تحت الحمراء وهي تعتمد على تجميد وتخثير

البواسير الصغيرة والنازفة حتى تضمر وتختفي.

كذلك استخدام اشعة الليزر والتي تعتمد نفس المبدأ السابق من حيث تجميد وتخثير الباسور ليؤدي الى ضموره وانكماشه.

 

العلاج الجراحي:

 

إذا لم تنجح الإجراءات السابقة او كانت البواسير ضخمة فقد يلجأ الطبيب الى الاجراء

الجراحي:

-       استئصال البواسير جراحيا بالاستئصال الجراحي التقليدي للبواسير تحت التخدير

العام.

-       إيقاف التروية الدموية للبواسير جراحيا بالتدبيس أيضا تحت التخدير العام.

-       استخدام تقنية ال THD لربط التروية الدموية ورفعها وهي أيضا تجرى تحت

 التخدير العام.

اما عن العلاجات الحديثة الأكثر تطورا وأقل ألما وأقل فترة للاستشفاء والعودة الى

ممارسة الحياة الطبيعية فهي تعتمد في مجملها على مبدأ علاج واحد وهو إيقاف

التروية الدموية عن تلك البواسير للوصول الى ضمورها وانكماشها وصغر حجمها او

 سقوطها بعد العلاج وهي تتلخص كما ذكرنا سابقا بالتصليب او بالربط بالحلقات

المطاطية او التجميد بواسطة الليزر او بالأشعة تحت الحمراء او بطريقة

HAL Technique.

علاجات حديثة للبواسير دون ألم او جراحة:

HAL Technique   حاليا هناك طريقة جديدة لعلاج البواسير وذلك عن طريق استخدام

 الأمواج فوق الصوتية للكشف وتحديد الشريان الذي يغذي ذلك الباسور ومن ثم عمل

 خياطة وربط للشريان ليخفف التروية الدموية للباسور وبالتالي انكماش وصغر حجم

البواسير دون ان يتم استئصالها ويخف التورم في خلال 10 أيام تقريبا. ومن مزايا هذه

 الطريقة عدم الشعور بألم شديد كالجراحة التقليدية، كما ان المضاعفات والاثار

 الجانبية التي تحدث بعد العلاج تكون اقل، وفترة التعافي أسرع وباستطاعة المريض

مزاولة العمل خلال 2-3 أيام.

ومن اهم ميزات هذه الطريقة عدم وجود جرح في منطقة الشرج ويوصف للمريض

عادة بعض الادوية المساعدة والمسكنة واجراء المغاطس الدافئة والعناية الصحية

بالمنطقة لمدة أسبوع فقط.

د. خالد عبد الكريم النونو

جراح عام و جراح أوعية دموية .خريج جامعة دمشق

مارس الجراحة في مشافي دمشق ، ثم انتقل للعمل في الامارات عام ١٩٩٩ في أبو ظبي و دبي ، و أسس أول مركز متخصص لعلاج  البواسير في الامارات، و انشأ مركز القدرة في دبي بنفس الوقت on clinic و procto center

لممارسة علاج أمراض الشرج و البواسير بدون جراحة بالليزر و الامواج فوق الصوتية والاشعة تحت الحمراء ، اضافةلعلاج الاوعية و الاوردة و دوالي الساقين بالابر و بالليزر ، اضافة لعلاج الضعف الجنسي عند الرجال.

DR. Khaled Al Nounou

 

الشقوق الشرجية (أو الشرخ الشرجي)

(Anal Fissure)

 

ما هو الشق الشرجي وما أسبابه:

عبارة عن شق أو تمزق صغير في بطانة فتحة الشرج، تنتج عن تمدد الغشاء المخاطي الشرجي بما يتجاوز قدرتها الطبيعية على التمدد لتمرير براز صلب وقاسي بسبب الإمساك ونقص السوائل والالياف مما يجعل التبرز صعبا وشديدا، مما يؤدي الى تشنج العضلة المعصرة الداخلية الحلقية المكشوفة تحت الشرخ، وهذا يؤدي الى ألم شديد ومستمر يبدأ عند بدء التبرز ويستمر بعد الانتهاء لعدة ساعات.

كما أن هذا التشنج العضلي يقوم بسحب أطراف التشقق للداخل مما يمنع حدوث الالتئام السريع للجرح وبالتالي تحوله من شق حاد الى شق مزمن ويزيد من تمزق هذا الغشاء والحركات المعوية الناتجة عن التشنج وكذلك الإمساك.

فالإمساك والاجهاد الشديد اثناء التبرز الصلب وتناول أغذية قليلة الالياف والسوائل والجلوس المديد على قاعدة الحمام، وحتى الاسهال الشديد أيضا، والولادات المتكررة، وعمليات قص المعدة وعمليات إنقاص الوزن، أو الرض المتكرر على المنطقة كركوب الدراجات وركوب الخيل او الجنس الشرجي كلها أسباب قد تؤدي الى الشرخ أو الشق الشرجي الحاد الذي يتطور بنسبة حوالي 40-50% الى مزق ويصبح بحاجة للعلاج.

 

الاعراض والتشخيص:

-        يشكو المريض من ألم شديد جدا أثناء خروج البراز ويستمر الألم لفترة بعد الانتهاء.

-        نزيف أحمر قاني فاتح بعد خروج البراز على شكل قطرات أو خط دموي احمر على كتلة البراز.

-        يكون الشرخ واضح جدا عند الفحص من قبل الطبيب سواء بالنظر المباشر او بالمنظار الشرجي ويكون الفحص مؤلما عندها والعضلة شديدة التشنج.

-        قد يلاحظ المريض عند ازمان الشرخ وجود زائدة لحمية متدلية تخبأ خلفها الشرخ وقد يؤدي الاجهاد الشديد بالحمام لحدوث بواسير مرافقة أو لتشكل ناسور ضمن مجرب الشرج.

-        قد يشفى التشقق الحاد ببعض الادوية الموضعية وبعض التعليمات خلال 5-6 أسابيع وقد يتطور ليصبح مزمنا معندا على الشفاء التلقائي.

-        إحساس الألم وعدم الراحة المستمر عند المريض وخاصة عند التبرز قد يؤدي الى انخفاض الإنتاجية وجودة المعيشة عند المريض.

-        وقد يؤدي أيضا لنقص الوزن لأن المريض يمتنع عن الطعام لتجنب دخوله الحمام.

-        وقد يؤدي الى فقر الدم في حال كان النزيف شديد ومستمر لفترات طويلة.

 

علاج الشرخ أو الشق الشرجي المزمن:

 

-        ان بعض العلاجات الموضعية قد تحسن تروية الجرح وتساعد على الالتئام.

-        كما ان حقن مادة البو توكس لإرخاء العضلة يعتبر أحد الحلول المطروحة.

-        يجب الانتباه انه كثيرا ما يتم الخلط بين الشرخ والبواسير لذلك يجب اللجوء الى الطبيب للتفريق بينها لان العلاج والالية مختلفة تماما بين الاثنين.

-        عند فشل العلاج المحافظ واستمرار المشكلة يجب اللجوء للحلول الأخرى وهي في مجملها تتمحور حول ارخاء العضلة المتشنجة.

العلاج الحديث:

في الماضي كان يتم اللجوء الى التوسيع الشرجي وتمزيق العضلة تحت التخدير العام، اما الان فان ذلك يتم من خلال اجراء الارخاء الجزئي للمعصرة الداخلية الذي بدونه لن يتم شفاء الشرخ، وذلك تحت التخدير الموضعي بإجراء مدته لا تتجاوز 10-15 دقيقة يقوم المريض بعدها بمغادرة المركز وممارسة حياته الطبيعية مع بعض التعليمات والأدوية المرافقة.

وهناك أيضا علاج داعم نقوم به اثناء الارخاء وهو تنظيف مجرى الشرخ وتحويله من مزمن الى حاد إضافة لحقن PRP ضمن شفتي الجرح لتسريع شفاءه.

 

 

الناسور حول الشرج والخراج الشرجي

كما هو معلوم فان فتحة الشرج تقوم باطراح الفضلات والبراز خارج الجسم وبالتالي هي معرضة للجراثيم بشكل دائم وهي محاطة من الداخل بعدة اجواف وغدد صغيرة وعند إصابة احدى هذه الغدد والتجويفات بالالتهاب تتحول الى خراج حول الشرج، وعادة يعالج الخراج بفتحة جانب الشرج وتصريف القيح منه،

ولكن عند التأخر بذلك فان 50% من هذه الخراجات تفتح لنفسها طريقا كاذبا قنويا الى جانب الشرج بفتحة صغيرة وتمتد القناة الى تجويف المستقيم لتشكل ما يسمى الناسور الشرجي، وبالتالي:

- ماهي أسباب الناسور: فان وجود خراج حول الشرج يعد السبب الرئيسي لتشكل الناسور هذا إضافة الى اسباب نادرة
أخرى مثل داء كرون او السل او السرطانات او الرضوض او الامراض المتنقلة بالجنس او التهابات الكولون عموما.

- ماهي اعراض الناسور الشرجي:

يشكو المريض بداية من وجود كتلة جانب الشرج مؤلمة جدا وخاصة باللمس ومحمرة ومتوترة وهي عبارة عن الخراج وعندما يفتح ويصرف يرتاح المريض وعندما ينغلق الناسور يعود الألم الشديد والتورم، واضافة للألم الشديد عند التغوط والنز القيحي جانب الشرج ووجود النز القيحي

والرائحة الكريهة بالثياب الداخلية إضافة للنز الدموي المرافق. اضافه لذلك هناك تهيج بالجلد والإصابة بالحمى والقشعريرة والشعور بالتعب بشكل عام.

كيفية التشخيص للناسور الشرجي:

يتم ذلك عن طريق فحص المنطقة سريريا وبمنظار صغير للشرج من قبل الطبيب لكشف وجود الفتحة الخارجية والداخلية للناسور ومحاولة تقدير طوله ومساره، وقد يحتاج في اغلب الأحيان لطلب تصوير رنين مغناطيسي مع مادة ظليلة لتقدير مسار الناسور وطوله وتفرعاته ووجوده تحت طبقة العضلات او فوقها، لتقدير طريقة الجراحة والعلاج المناسب والتخدير العام او الموضعي.

هذا بالإضافة لبعض التحاليل والاشعة وتنظير الكولون في حال الاشتباه بوجود داء كرون الذي تترافق في %25 من حالاته بوجود ناسور عند الشرج.

ماهي طرق معالجة الناسور الشرجي:

- في البداية يجب تغطية المريض بشكل جيد بالمضادات الحيوية والمسكنات والعناية الجيدة الموضعية للتخلص من الحالة الالتهابية.

- وفي حال وجود خراج حول الشرج يجب تفجير هذا الخراج فورا لان الألم لا يمكن ان يزول دون اجراء تصريف للقيح المنحبس داخل الجوف.

- عند التخلص من الحالة الالتهابية الحادة عند المريض نقوم بإجراءات التشخيص السابقة الذكر لمعرفة عمق وطول وتفرعات قناة الناسور لتقدير العلاج.

- بشكل عام فان علاج الناسور هو عبارة عن عملية استئصال مجرى هذا الناسور وازالته بشكل كامل وتحويله الى قناة مفتوحة لتتيح شفاء الناسور بشكل طبيعي من الداخل الى الخارج وتوخي
الحذر خلال تلك الفترة من عدم عودة الانغلاق الكاذب ونكس الناسور وعودته مرة أخرى وذلك من خلال العناية الجيدة بالضمادات اليومية والتنظيف والتعقيم الجيد.
ويتم اجراء جراحة الناسور عادة في العيادة تحت التخدير الموضعي، الا ان النواسير الكبيرة او العميقة او المتفرعة قد تتطلب الجراحة تحت التخدير العام في المشفى.

- اذا فعلاج الناسور يتعلق بنوعه وشكله وعما اذا كانت العضلة المعصرة الخارجية مصابة أيضا او لا, وذلك لتجنب اهم اختلاط للجراحة في حال تمت بيد غير خبيرة وهو حدوث السلس الغائطي بعد
العملية في حال رض المعصرة .

- هناك طريقة أكثر محافظة للناسور لتجنب المضاعفات وهي عبارة عن ادخال سلك Setonعبر قناة الناسور.

- كما ان هناك طريقة حديثة وناجحة للناسور وهي اغلاق المجرى بمادة حديثة تسمى Fibrin glueالالياف اللاصقة وهي توفر على المريض مخاطر الجراحة والعناية اللاحقة وغيرها ولكن تجرى بشروط خاصة لذلك.

 

call now

د. خالد عبد الكريم النونو

جراح عام و جراح أوعية دمويةخريج جامعة دمشق

مارس الجراحة في مشافي دمشق ، ثم انتقل للعمل في الامارات عام ١٩٩٩ في أبو ظبي و دبي ، و أسس أول مركز متخصص لعلاج  البواسير في الامارات، و انشأ مركز القدرة في دبي بنفس الوقت on clinic و procto center

لممارسة علاج أمراض الشرج و البواسير بدون جراحة بالليزر و الامواج فوق الصوتية والاشعة تحت الحمراء ، اضافةلعلاج الاوعية و الاوردة و دوالي الساقين بالابر و بالليزر ، اضافة  لعلاج الضعف الجنسي عند الرجال.

DR. Khaled Al Nounou